1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11

 
 


 
تاريخ النشر: 01 سبتمبر 2009

تحت شعار الحفاظ على التقاليد والأصالة تم في شهر اوت 2009 تخرج الدفعة الأولى من الأشبال في فن العصا التابعة لفوج الشهيد قادري أحمد التابع للقرية الفلاحية عين اصال بلدية الأمير عبد القادر ولاية عين تيموشنت

وقد أنشأ الفوج في اطار فتح الأفواج الكشفية الريفية سكوت ريف وتعد هذه الرياضة من الرياضات القديمة التي عرفتها المنطقة منذ القرن الثامن عشر وهي تمارس جيل عن جيل وما اهتمام الكشافة بهذه الرياضة التقليدية الا دليل على الحفاظ على تقاليد المنطقة خاصة هذه الرياضة التي برع فيها كل الشيخ معمر لحسن والشيخ تحان قدور رحمه الله

وقد قام بتدريب الأشبال المتخرجين الشيخ بوكراع يوسف وهذا بالتنسيق مع الجمعية المحلية الأمير عبد القادر بلدية سيدي الصافي

 
 


 
تاريخ النشر: 18 جويلية 2009

تناولت مجلة الكشاف في عددها العاشر عدة مواضيع هامة  من بينها الانتخابات الرئاسية الماضية ودور الكشافة فيها- الدورة 21 للمجلس الوطني- اليوم الوطني للكشاف- ملف الصحراء الغربية -الذكرى 70 لتأسيس فيدرالية الكشافة الإسلامية الجزائرية- توصيات الورشة التكوينية الثالثة لإعادة إدماج المساجين والعلاقة بين الكشافة والمركز الثقافي البريطاني وتناولت اللقاءات الوطنية التي برمجت في الدورة الأخيرة للمجلس الوطني إضافة إلى أخبار الولايات وروبرتاج حول الكشافة في ولاية تيزي وزو إضافة إلى مشاركة الكشافة الإسلامية الجزائرية في اللقاءات الدولية وبعض التقاليد الكشفية واستراحة الكشاف
 
 


 


تاريخ النشر: 01 سبتمبر 2009

انطلق رسميا موقع محافظة البيض للكشافة الإسلامية الجزائرية  وتشجيعا للمواقع فاننا نقدم لمحة وجيزة عن الموقع:

تم الإعلان عنه يوم 20 أوت 2009 بمناسبة اليوم الوطني للمجاهد. الموقع يحتوي على صورة تجمع القائد العام بالمحافظ الولائي وصورة خاصة بالعميد بوعمران رئيس المجلس الإسلامي الأعلى إضافة إلى صورة الشهيد محمد بوراس وفخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ، وعند الدخول تلاحظ الفلاشات الخاصة بالأنشطة الكشفية المحلية والبوم صور إضافة الى وصلة خاصة بموقع الكشافة الاسلامية الجزائرية  إضافة إلى تحميلات مختارة.

هذا يدل على أن موقع محافظة البيض جعل الموقع الرسمي للكشافة الإسلامية الجزائرية نموذجا يقتدى به فهنيئا لمحافظ البيض على الانجاز
 

 


 
تاريخ النشر: 08 أوت 2009

في اطار الاتفاقية المبرمة بين المديرية العام للغابات وبين القيادة العامة للكشافة الاسلامية الجزائرية فقد تحصلت محافظة تيبازة على قطعة أرض مخصصة للتخييم بالمنطقة المسمى واد الملاح بلدية لرهاط التابعة لدائرة داموس ولاية تيبازة وتقدر المساحة ب هكتار و60 آر

وبهذا تكون ولاية تيبازة المحافظة الرابعة التي تتحصل بعد وهران وسطيف ومستغانم  وبهذا تتعزز الكشافة الاسلامية الجزائرية بمخيم دائم

 
 


 


تاريخ النشر: 08 أوت 2009
في الوحدة الأولى من برنامج 'التفاعل' للمجلس الثقافي البريطاني، تم عقد 24 جلسة تدريبية حيث اشرف عليها المستشار التدريبي عاطف سوريال من جمهورية مصر العربية بمساعدة الميسرين فاروق بوراوي والدكتور خويدمي محمد.

كان محور الوحدة 'أنا' بحيث تمثلت أهدافه في بناء مجتمع تعليمي آمن وقوي، تزويد المشاركين بمحتويات البرنامج وقواعده، تقديم أدوات أساسية لدعم رحلة التعلم وكذا وضع التطور الشخصي في إطار تطوير أفق المجتمع.

في اليوم الأول، كان الموضوع 'القيادة' من خلال اكتشاف نقاط القوة للمشاركين بناءا على تجارب سابقة ناجحة في مؤسساتهم وجمعياتهم باعتماد وثيقة 'الصفات الداخلية' والعمل على اكتشاف صفاتهم كما تعرض المدربون إلى عرض توقعات المشاركين من البرنامج إلى غاية نهاية الوحدة الثالثة. من المفاهيم القوية والمؤثرة للبرنامج التي تلقاها المشاركون هي:

·         محاور الشغف الستة (الهوية والتنوع، القيادة الإبداعية، المجتمع، الأجيال، النوع الإجتماعي والأنا). وقد تم دراسة هذه المفاهيم عن طريق أعمال فنية قام بها المشاركون.

·         المبادئ السبعة التي من شأنها ترتقي بالقدرات القيادية من أجل تنمية المجتمع.

أما اليوم الثاني تركز اساسا على البناء على ما تم عمله في السابق بالإرتكاز على الآليات التالية:

·         التحري الإجابي أو قوة الأسئلة حيث يمكن تغيير النموذج السائد باستعمال فن طرح الأسئلة.

·         الإفتراضات الإيجابية

·         التغذية العكسية أو Feedback

أما محور اليوم الثالث تركز على التأثير على المجتمعات وإيجابية القائد من خلال الإحتفال بالنجاحات السابقة وإحداث أثر تغيير إيجابي على السلوكيات وأنظمة المجتمعات.

أما اليوم الأخير فكان موضوع الوحدة والذي يعتبر من أهم المواضيع وهو الإتصال، وذلك باسكشاف تعقيدات الإتصال وأهمية فنون الإتصال للقائد المجتمعي، إعادة وضع الإطار أو تغيير الفكار أو الإتجاهات بغية تغيير السلوك.

 أساليب التدريب التي كانت متبعة كانت مثيرة جدا فتحت المجال للمشاركين في التعبير عن افكارهم بطرق عديدة من خلال إبداعاتهم. من هذه الأساليب: النقاشات، التحري، البناء على الخبرات، العصف الذهني.

أما الوحدة الثانية التي ستكون في نهاية شهر سبتمبر ستشهد اللقاء الثقافي العربي البريطاني من خلال لقاء المشاركين من الجزائر واسكتلندا. الاستشاري التدريبي عاطف سوريال رئيس المركز المعرفي للتدريب والتنمية المهنية المستدامة مسؤول قسم التربية الخاصة بمعهد سانت جان أنتيد مدير المركز المعرفي لعلاج صعوبات التعلم المدرسية استشاري تصميم البرامج التربوية الخاصة مدرب معتمد في مجال التربية الخاصة القيادة حقوق الانسان والتربية المدنية دبلوم الدراسات العليا الخاص في التربية دبلوم الدراسات العليا في العلوم السياسية وقد تحصل على الدبلومات من كلية كامبردجالبريطانية معهد كارلونيسكا السويدي هيئة اليونسكو المعلوماتية المجلس الثقافي البريطاني حقوق الانسان القيادة التفاعلية     
 

 


 
تاريخ النشر: 08 أوت 2009

تحت شعار من أجل قيادة راشدة أقيم في الفترة من 21 جويلية إلى غاية 01 أوت 2009المخيم الصيفي الكشفي الخاص بمحافظة بشار، المخيم كان تحت قيادة المحافظ ألولائي لولاية بشار القائد بن موسى عبد الرحمان

المخيم دام إحدى عشر يوما وكانت الفئة المستهدفة هي فئة الكشاف المتقدم والجوالة إضافة إلى الحضور المكثف من طرف قادة الأفواج الذين أطروا المخيم ولأول مرة يجمع المخيم هذا العدد الهائل من القادة وبالمناسبة فقد سطر برنامج يلبي حاجيات الفتية والشباب فقد تخلله عدة أنشطة كشفية من ألعاب وسمر وخرجات وزيارة بعض الأماكن الأثرية بمدينة وهران وقد ركز القائمون على تنظيم المخيم على الجانب التكويني للقادة لأنها فرصة لتطبيق البرنامج ميدانيا وقد نال إعجاب المشاركين الذين تمنوا إقامته ثانية
 
 


 
تاريخ النشر: 08 أوت 2009

تنشيطا للعطلة الصيفية وتتمة للبرنامج السنوي للمحافظة الولائية لولاية تسمسيلت وبالتنسيق مع الولاية استفادت من البرنامج حيث سيتمتع 900 كشاف من المخطط والذي يشمل الشواطئ التالية الشاطئ الأزرق بتيبازة وشاطئ التنس بولاية الشلف وشاطئ سيدي لخضر بولاية مستغانم

وحسب المحافظ الولائي القائد قروج عبد القادر فان هذا المخطط تم بالتنسيق مع الولاية وبرمج من طرف السيد واليي الولاية الذي وعد المحافظة بالاستفادة من المخطط

 فشكرا لسعادة الوالي
 
 


 
تاريخ النشر: 08 أوت 2009

بجامعة سيدي بلعباس تم مناقشة رسالة ماجستير للأستاذة علوان آمال تحت عنوان دور الحركة الكشفية الاسلامية الجزائرية في نشاط الحركة الوطنية بالغرب الجزائري ما بين 1936 و1954وقد تناولن الدراسة في فصولها الثلاثة نشأة وتطور الحركة الكشفية الاسلامية الجزائرية بالعاملة الغربية والفصل الثاني فوج المنصورة لتلمسان والفصل الثالث فوج الأمل بسيدي بلعباس

وقد طبعت الرسالة على شكل كتاب عن ديوان المطبوعات الجامعية لوهران ويعد مرجعا تاريخيا للطلاب الباحثين عن دور الكشافة الاسلامية الجزائرية مابين 1936 الى 1954

وقد قامت باهداء النسخة الى السيد القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية بن براهم نورالدين فمبروك للأستاذة علوان أمال
 
 


 


تاريخ النشر: 01 أوت 2009

تمر علينا هذه الأيام الذكرى السبعين لتأسيس جامعة الكشافة الإسلامية الجزائرية *جويلية 1939- جويلية 2009 و التي كان هدفها جمع شمل الإخوة الفرقاء قصد الوفاق و ترك الشقاق عملا بقوله تعالى << و اعتصموا بحبل الله جميعا و لا تفرقوا>>

تأسيس جامعة الكشافة الإسلامية الجزائرية:

فكر محمد بوراس في تأسيس جامعة الكشافة الإسلامية الجزائرية على غرار جامعات الكشافة الفرنسية الكاثوليكية و الإسرائيلية و اللائكية و البروتستانية قصد جمع شمل كافة الأفواج و الجمعيات الكشفية و توحيدها في اتجاه وطني واحد ولتحقيق ذلك اعد قانونا أساسيا عرضه على السلطات الفرنسية الحاكمة للمصادقة عليه لكن إدارة الاحتلال واجهته بالرفض المطلق لما فيه من طابع مميز للشخصية الوطنية الجزائرية

لما تولت الجبهة الشعبية الحكم في فرنسا عام 1936 قدم محمد بوراس للمرة الثانية مشروع قانون جامعة الكشافة الإسلامية الجزائرية بعد تعديلات طفيفة ادخلها عليه فحظي المشروع بالموافقة فكانت أول مبادرة تشكيل مؤقتا لجنة مديرة لفيدرالية الكشافة الإسلامية الجزائرية متكونة من محمد بوراس .الصادق الفول. بوبريط رابح. بوعزيز مختار. محمد مادة. الطاهر تجيني. باي ابراهيم. بوعبد الله .دحماني. مزغنة. حسان بلكيرد وغيرهم.

كما تم التحضير للمؤتمر الذي بمقتضاه أسست فدرالية الكشافة الإسلامية الجزائرية فكان أول تجمع كشفي في جويلية 1939 بالحراش العاصمة تحت الرئاسة الشرفية للشيخ عبد الحميد ابن باديس وكان شعار هذا التجمع<الإسلام ديننا و العربية لغتنا و الجزائر وطننا>.

درس المؤتمرون أهداف الحركة و مرماها و سطروا برامج العمل المشترك...في جو من الحماس و السرور كما تم تعيين القيادة العامة التي تسند اليها مهمة تربية النشء تربية وطنية و توحيد القانون الكشفي و الزي الكشفي و الشارات و تطبيق البرامج الكشفية و تكوين مخيمات التكوين...الخ.

وقد حظيت جامعة الكشافة الإسلامية الجزائرية بمساعدة و تشجيع أقطاب الحركة الإصلاحية بحضور أئمتها في التجمعات و المؤتمرات التي تنظمها الكشافة الإسلامية الجزائرية كابن باديس في قسنطينة و الطيب العقبي في العاصمة و البشير الإبراهيمي في تلمسان.

وفي هذا الصدد يذكر محمد الصالح رمضان في مخطوطة <الحركة الكشفية و تاريخها> إن الكشافة الإسلامية الجزائرية نشأت و ترعرعت في أحضان الحركة الإصلاحية العامة التي تشرف عليها و توجهها جمعية العلماء المسلمين الجزائريين واسم الجامعة الكشفية دال على ذلك كما نبتت معظم أفواجها و اكثر جمعياتها في أوساط و بيئات إصلاحية إلى جانب النوادي و المدارس العربية الحرة بل كان اغلب فتيان الحركة الكشفية و قادتها ومسيري جمعياتها من تلاميذ هذه المدارس و النوادي أو من أعضاء جمعياتها المحلية و كان مرشدوها جميعا من معلمي تلك المدارس كما كان الأساتذة و المعلمون الجزائريون المتحررون في المدارس الفرنسية من أهم عناصرها وبناتها وبعض السياسيين كذلك كانوا لا يبخلون عليها بالدعم و التأييد و المشاركة العملية...

وفي إطار أدوارها الوطنية في مجال تحفيز الهمم و تنمية الحماس الوطني بالأناشيد و العروض المسرحية قدمت أيضا خدمات في المجال الثقافي التربوي زيادة على تدريباتها النظامية إذ يراها الكثير من المسيرين مدرسة للتكوين العسكري و عناصرها جنود العروبة و الإسلام بجاذبية زيها حياة مخيمها و دراسة العديد من التقنيات شبه العسكرية و هي تسعى لخدمة الوطن كما هو منصوص عليه في قانون ووعد الكشاف.

ونظرا لنشاطاتها الإصلاحية و التربوية اكتسبت الحركة الكشفية شعبية كبيرة فتعلق بها الجزائريون كثيرا لذا دفعوا بأبنائهم إلى هذه المدرسة الوطنية الأمر الذي لم ترتح له السلطات الاستعمارية فتبنت سلسلة من المناورات لعرقلة نشاطاتها و ذلك عشية اندلاع الحرب العالمية الثانية.بحيث وجهت حكومة فيشي برئاسة الجنرال<بيتان> العناية المادية و المعنوية لكافة المنظمات الكشفية سواء بفرنسا أو الجزائر ما عدا الجمعيات الجزائرية التي كان يسيرها قادة جزائريون و لها صبغة جزائرية محضة ولم تكتف حكومة بيتان بهذا الإجراء بل عمدت إلى توحيد المنظمات الكشفية<كالكشافة الفرنسية.الدليلات الفرنسيات.كشافة فرنسا.الجامعة الفرنسية للدليلات والكشافة الإسرائيلية الفرنسية>وجعل هذه الأخيرة منظمة كشفية حكومية واحدة تحت اسم <الكشافة الفرنسية> تعمل بأوامر وتوجيهات الحكومة الفرنسية و يمنع منعا باتا لأية منظمة القيام بالنشاط الكشفي في فرنسا و الأقطار التابعة لها إلا بترخيص حكومي و إن أرادوا مزاولة نشاطهم الكشفي لا بد من الانضواء تحت لواء<الكشافة الفرنسية> لمدة عام واحد على الأقل لاكتساب الطابع الرسمي و التدرب على تطبيق مناهجها و أهدافها.

واجهت الكشافة الإسلامية الجزائرية الإجراءات التعسفية بالتحدي و الصمود و طالبت بحق الاعتراف رسميا بتنظيمها الكشفي و استقلاليتها عن الكشافة الفرنسية.و لاضعاف مساعيها عمدت إدارة الاحتلال إلى إبعاد محمد بوراس عن الجزائر بتعيينه مدرسا في فرنسا.ولم تكتف بهذا بل وجهت له تهمة الخيانة و التواطؤ مع الألمان للقيام بالثورة.لذا أحالته على المحكمة العسكرية التي أصدرت حكمها القاضي بتنفيذ حكم الإعدام رميا بالرصاص يوم 27ماي 1941 على الساعة الخامسة صباحا بالساحة العسكرية بحسن داي بالجزائر العاصمة.

ورغم استشهاد محمد بوراس واصلت الكشافة الإسلامية الجزائرية السير على نهج مؤسسها و تمسكت بمبادئها ومطالبتها المتمثلة في الاستقلال عن الكشافة الفرنسية فتظاهرت الولاية العامة بالتخلي عن سياستها فاستدعت مسيري الكشافة الإسلامية الجزائرية إلى مخيمات تكوينية مع بقية المنظمات الشبانية بحجة نقص تكوينهم الكشفي و للحصول على المزيد من الدراسات الكشفية على يد قادة ومدربين فرنسيين.لكن الغرض الحقيقي من هذا هو انتزاع كل محاولة استقلالية و بالتالي محو كل فكرة وطنية من أذهان القادة الكشفيين الجزائريين.وبهذه الإجراءات تنافست الجمعيات الكشفية الفرنسية لجذب عناصر الحركة الكشفية الجزائرية هذه الأخيرة وجدتها فرصة ثمينة لاسترجاع نشاطها الكشفي فسطرت البرامج و تضاعفت المخيمات ونظمت الملتقيات الجهوية التي شارك فيها الشباب الجزائري فسمحت اللقاءات بالتعارف مع بقية القادة الكشفيين الجزائريين المنخرطين في المنظمات الكشفية الفرنسية و بالتالي ضمان عودة هذه العناصر إلى صفوف الحركة الكشفية الجزائرية.

ومع حكومة ديقول تغيرت السياسة الفرنسية إزاء الكشافة الإسلامية الجزائرية إذ انحصرت الرقابة على الناحية الفنية بواسطة مصلحة التربية القومية الأمر الذي شجع قادة الحركة الكشفية على العمل لضمان استقلال حركتهم عن طريق جمع شمل الشباب الجزائري.وفعلا تجسد هذا المسعى في تنظيم اكبر تجمع كشفي لها في جويلية 1944بمدينة تلمسان شارك فيه حوالي خمسمائة500 قائد من مختلف الأفواج والفرق الكشفية المنتشرة عبر الوطن وحضره العديد من الشخصيات السياسية و الإصلاحية أمثال الشيخ البشير الإبراهيمي .عباس فرحات و كذا الشخصيات الفرنسية نذكر منها روني كابيتانrene capitant مفوض التربية و الشبيبة في حكومة ديغول و lambert عامل عمالة وهران و نائبه بتلمسان uralick. .

وفي هذا اللقاء التضامني ردد لاول مرة النشيد الرسمي لهذا المخيم الكشفي من نظم و تلحين القائد حسان بلكيرد رحمه الله و الذي مطلعه:

من جبالنا طلع صوت الأحرار***ينادينا للاستقلال
ينادينا للاستقلال
***لاستقلال وطننا

كما تم خلال هذا التجمع التاريخي توحيد المنظمتين الكشفيتين اللتين انفصلتا بعد ميلاد فيدرالية الكشافة الإسلامية الجزائرية.هذه الوحدة كانت قصيرة الأمد حيث ظهرت في سبتمبر 1939 فيدراليتين هما الكشافة الإسلامية الجزائرية التي ترأسها محمد بوراس و الكشافون أو الرواد المسلمون الجزائريون برئاسة عمر لاغا. وكان شعار هذا المخيم <الاستقلال و الحرية

نقلا عن كتاب:- الكشافة الإسلامية الجزائرية

دراسات و بحوث الندوة الوطنية الأولى حول تاريخ الكشافة الإسلامية الجزائرية

المركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية و ثورة أول نوفمبر 1954

 

 
      
 
تاريخ النشر: 01 أوت 2009
بعد غرداية والجلفة والبليدة حلت القافلة الكشفية للوفاء والسلام والتواصل بالجزائر العاصمة وتميز حفل ختام القافلة بتسليم منديل أفواج الجابرية للكشافة الإسلامية الجزائرية التي كانت تقود القافلة أثناء تجوالها عبر مختلف مناطق الوطن وذلك تعبيرا على وصولها بسلام إلى الجزائر العاصمة

وكانت هذه القافلة المتكونة من 55 قائد وجوال والحاملة لرسالة السلام والتسامح قد جابت سيرا على الأقدام مسافة 600 كلم انطلاقا من مدينة القرارة ولاية غرداية باتجاه الجزائر العاصمة مرورا بالولايات التالية الجلفة المدية البليدة

وكان في استقبالهم القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية السيد نورالدين بن براهم وقد نشط القائد العام تجمعين الأول بمقام الشهيد والثاني بالبريد المركزي الجزائر العاصمة وقد سلم منديل القافلة إلى القائد العام تعبيرا على الوفاء والاستمرارية هذا وقد تم رعاية القافلة تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة

 
 


 


تاريخ النشر: 01 أوت 2009

خلال اربعة أيام من 29جويلية إلى 01 أوت 2009، ستنعقد الوحدة الأولى لبرنامج تنمية القيادات في المجتمع المحلي الذي يديره المجلس الثقافي البريطاني. ستنعقد هده الدورة في فندق دار الضياف بالشراقة تحت إشراف المدرب الدولي الأستاذ عاطف سوريال من جمهورية مصر العربية بمساعدة المدربين فاروق بوراوي ومحمد خويدمي. سيشارك في هذه الدورة 30 مشارك الذين تم إختيارهم في يوم الإختيار الذي كان في شهر أبريل بالمخيم الكشفي الدولي بسيدي فرج.

وسيكون محور الدورة الأولى 'أنا' بحكم أن التغيير يبدأ من داخل الشخص بناءا على قدراته وتطويرها للأحسن. من أهداف الورشة الأولى كالتالي:

·         مساعدة القادة المشاركين في تحديد أهدافهم من البرنامج والبدء في إنشاء شبكة عمل مع أقرانهم في مجتمعهم.

·         تزويد المشاركين بأدوات برنامج التفاعل Interaction مثل التحري الإيجابي، التفكير المنظومين وقوة الأسئلة لتشجيع ملاحظة ما هو مفيد لمجتمعاتهم وما يمكنهم فعله بشكل مختلف وإيجابي.
 

 


 
تاريخ النشر: 01 أوت 2009

حسب السيد شعشوع عبد القادر المحافظ الولائي للكشافة الاسلامية الجزائرية فان الأفواج الكشفية التي طلبت التخييم داخل ولاية تيبازة تقدر بعشرين ألف كشاف هذه الصائفة فقد وفرت المحافظة الولائية أماكن خاصة لتخييم الأفواج وهي بلدية مسلمون بوسماعيل وتيبازة

وقد وضعت المحافظة رزنامة المواعيد من 15 جويلية الى 30 جويلية الدفعة الأولى ومن 01  أوت الى 15 أوت 2009الدفعة الثانية وقد ادرجت أفواج الجنوب كأولوية في الأختيار
 
 


 
تاريخ النشر: 01 أوت 2009

بعنوان -ضغوط العمل وعلاقتها بعملية اتخاذ القرارات- تم مناقشة مذكرة التخرج لنيل شهادة اللسانس -علم اجتماع- اختصاص -تنظيم وعمل- بحضور السيد والي ولاية الجلفة حمو أحمد التهامي وبحضور اعضاء المحافظة الولائية وقادة الأفواج وتحت اشراف الدكتور بكاي أستاذ علم الاجتماع بجامعة زيان عاشور الجلفة

وقد نال القائد رحمون شهادة اللسانس بامتياز وقد تم اهداء المذكرة بعد الوالدين الى أعضاء القيادة العامة وعلى رأسهم القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية
 فهنيأ للقائد رحمون أحمد  
 
 


 
تاريخ النشر: 25 جويلية 2009

بمقر القيادة العامة للكشافة الإسلامية الجزائرية استقبل القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية السيد نورالدين بن براهم السيدة سوزان مسكين ممثلة المنظمة العالمية للبحث عن الأرضية المشتركة رفقة السيدة طالبي عديلة منسقة المشاريع بالقسم السياسي والعلاقات الخارجية بالسفارة البريطانية بالجزائر والسيد سرار

تناول اللقاء عرض حال عن مهام منظمة البحث عن الأرضية المشتركة ودورها في تغيير النزاعات وايجاد الحلول المشتركة وأيضا عمل المنظمة مع المساجين حيث أعجبت السيدة سوزان بمشروع الكشافة الإسلامية الجزائرية للاهتمام بإدماج المساجين الشباب والأحداث وعبرت عن آمالها في تطوير العمل المشترك مع الحركة الكشفية في الجزائر وإيجاد فرص للتعاون والتنسيق

وقد بعثت برسالة شكر الى السيد القائد العام عند عودتها الى بلادها معربة عن إعجابها بالطرح الموضوعي والعلمي المقدم لها حول الأحداث المساجين  والدور الايجابي الذي تلعبه الكشافة
.

 
 


 
تاريخ النشر: 25 جويلية 2009

بمدينة الونشريس تسمسيلت حلت نهاية الأسبوع 06 قيادات كشفية فرنسية قادمة اليها من مدينة المدية أين يقيم الوفد الفرنسي هذه الزيارة تندرج في اطار الدعوة التي قدمت للوفد من طرف المحافظة الولائية بالتنسيق مع المحافظة اللائية لولاية المدية حيث حظي الضيوف باستقبال حار من طرف الأسرة الكشفية بتسمسيلت حيث كان الوفد مرفوقا بالقائد عبد الرزاق خثيري المسؤل الوطني للعلاقات الدولية بالقيادة العامة للكشافة الاسلامية الجزائرية فقد أعجب الوفد بالمدينة وما حولها من قرى وبلديات خاصة الحظيرة الوطنية عين عنتر ببلدية بوقايد

وكانت للوفد مداخلات على الهواء مباشرة من اذاعة الونشريس اين اقام السيد مدير الاذاعة المحلية حفل استقبال على شرف الضيوف وبالمناسبة تم استقبال الوفد من طرف السيد رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية تسمسيلت وقد اعجب الكشافون بهذه الزيارة وقد قدمت دعوة من طرف الوفد الفرنسي لزيارة فرنسا في اطار التبادل الثنائي
.

 
 


 
تاريخ النشر: 18 جويلية 2009

ستشارك الكشافة الإسلامية الجزائرية في الاحتفالات الوطنية لليوم الوطني للشرطة والتي ستنطلق يوم 15 جويلية 2009 ببرنامج ثقافي وتربوي موجه للأطفال.

ولهذا الغرض عقد بمقر القيادة العامة لقاء تنسيقي بين القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية ومدير المتحف المركزي للشرطة العميد أيت داود حميد أين تم الاتفاق على حضور الأفواج الكشفية في هذا العيد بقاعة الموقار بالجزائر العاصمة في الحفل المبرمج يوم 15 جويلية2009 والمشاركة في فعاليات الثقافية المنوعة من مسابقات الرسم الشعر والأغنية

 
 


 


تاريخ النشر: 25 جويلية 2009
تدعمت المكتبة الكشفية مؤخرا لدراسة اكادمية لنيل شهادة اللسانس حول موضوع دور الكشافة الإسلامية الجزائرية في إعادة إدماج الأحداث المحبوسين من إعداد الطالبتين ججيق سهام وشملول هاجر تحت إشراف الأستاذة جاب الله زهية وقد تضمنت الدراسة بالتحليل النتائج التي تم تحقيقها بعد جمع المعطيات ومتابعة برامج تأهيل العينة التي مستها الدراسة وهي مجوعة من ألأحداث المساجين داخل المؤسسة العقابية قصد مساعدتهم على تغيير سلوكاتهم واتجاهاتهم وخلصت الدراسة أن الكشافة باعتبارها إحدى مؤسسات المجتمع المدني يسمح لها بزيارة المؤسسات العقابية في إطار اتفاقية التعاون والشراكة مع المديرية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج بذلك تقوم بعدة ادوار اتجاه الأحداث المحبوسين وذلك عن طريق الورشات العملية والنشاطات التحسيسية والتوعوية واختتمت الدراسة بتوصيات أهمها ضرورة توفير الإمكانيات المادية والبشرية التي تزيد من فاعلية دور الكشافة داخل السجون زيادة على تحفيز الأحداث الجانحين للانخراط في الأفواج الكشفية بعد الإفراج عنهم

هذا وقد سلمت الطالبتان نسخة من المذكرة إلى القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية السيد نورالدين بن براهم لدى استقباله الطالبتين بمقر القيادة العامة وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها حول مشروع الإدماج الذي باشرنه الكشافة منذ سنوات وفي الفصل الرابع الكشافة الاسلامية الجزائرية والادماج الاجتماعي للأحداث المحبوسين تطرق الدراسة الى دور الكشافة في خدمة وتنمية المجتمع فكرة تأسيس مشروع ادماج الأحداث دور الكشافة الاسلامية الجزائرية في ادماج الأحداث المحبوسين النشاطات التي قامت بها الكشافة الاسلامية الجزائرية مع الأحداث
 

 


 
تاريخ النشر: 18 جويلية 2009

بمقر القيادة العامة للكشافة الإسلامية الجزائرية استقبل القائد العام السيد نورالدين بن براهم بمكتبه السيد ايفان سقيدة الملحق الثقافي لسفارة جمهورية أوكرانيا بالجزائر حيث أبدى إعجابه واهتمامه بما تقوم به الكشافة الإسلامية الجزائرية من أعمال إنسانية نبيلة على المستوى المحلي والعالمي

وبالمناسبة قدم دعوة رسمية للكشافة للمشاركة ب 30 كشاف متقدم وجوال في فعاليات الجمبوري الوطني الكشفي الأوكراني الذي سينعقد في الفترة من 18 إلى 22 أوت 2009 وسيعرف الجمبوري مشاركة واسعة من بلدان البلقان
 
 


 
تاريخ النشر: 18 جويلية 2009

التقى القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية السيد نورالدين بن براهم نشطاء حقوق الانسان وفاعلي المجتمع المدني من الصحراويين المقيمين بالأراضي المحتلة الذين عبروا عن تمسكهم بخيار الاستفتاء وبناء الدولة الصحراوية المستقلة والكاملة السيادة.

ومن جانبه أكد القائد العام السيد نورالدين بن رباهم للوفد الزائر إعجابه بما يقوم به نشطاء حقوق الإنسان بالأراضي المحتلة وأبدى حرصه على الاستمرار في التضامن مع الشعب الصحراوي وطفولته تجسيدا للقيم الإنسانية وسموا للمثل العليا لمبادئ التحرر والانعتاق
.
 
 


 


تاريخ النشر: 11 جويلية 2009

العميد محمد رضا بصطانجي من رواد الحركة الكشفية وأحد رموزها الحاليين يترأس قسم الرواد بالقيادة العامة للكشافة الإسلامية الجزائرية  قدم العميد محمد رضا بصطانجي بمناسبة عيد الاسلاتقلال والشباب بأحر تهانيه داعيا المولى عزوجل ان يرحم كل من ساهم في هذا الاستقلال الذي يعتبر مفخرة يفتخر بها كل جزائري وجزائرية ويترحم على كل من قدم لهذه الحركة النبيلة من تضحيات جسام ذهب ضحياتها الآف من افراد الكشافة الاسلامية الجزائرية

ان حلول سنة 2009 يكون قد مر على تأسيس الكشافة الاسلامية الجزائرية سبعون سنة نعم يبعون سنة منذ انعقاد المؤتمر الكشفي الأول على ضفة وادي الحراش بالقرب من العاصمة كان ذلك في شهر جويلية 1939 حيث أخذ المبادرة الشهيد محمد بوراس لتوحيد صفوف الكشافة الاسلامية الجزائرية وانشاء جامعة الكشافة الاسلامية الجزائرية في جولية 1939 وهذا بمبادرة كتلة الشباب وعلى رأسهم القائد الشهيد محمد بوراس رحمه الله وقد اسندت الرئاسة للشهيد محمد بوراس رحمه الله فأصبحت منذ ذلك العهد تشق الكشافة الاسلامية الجزائرية طريقها في عزم وثبات رغم العراقيل والصعوبات التي كانت تتلاقها من طرف الاستعمار الفرنسي والذي ذهب ضحيتها الرمز والقائد محمد بوراس رحمه الله في سنة 1941 ورغم الضربة الموجعة بقيت الكشافة الاسلامية الجزائرية مشتلة لتربية الرجال على الوطنية وحب الدين وقدمت قوافل من الشهداء فقد كان الشهيد محمد بوراس رحمه الله محاطا برجال مخلصين ومهم على سبيل المثال عمر لاغا وحسان بلكيرد ورابح بوبريط وقادة آخرون يمثلون نواحي الوطن بقوا حاملين المشعل الى اليوم منهم من قضى نحبه ومنهم من يتنظر وما بدلوا تبديلا صدق الله العظيم اذ الماضي حلقة من الحلقات التاريخ لايمكن أن ننساها أو نتغافل عليها وقد عملت وزارة المجاهدين وعلى رأسها سعادة الوزير محمد شريف عباس كل ما في وسعها للحفاظ على ذاكرة الكشافة الاسلامية الجزائرية حيث تم اصدار روبرتاج وثائقي حول تاريخ الحركة الكشفية في الجزائر حيث تطرق الروبرتاج الى أهم المحطات في تاريخ الحركة الكشفية بشهادة من عايشو الحدث وبالخصوص الى مؤتمر الحراش في سنة 1939 واننا اليوم نسجل بارتياح كما يقوا العميد محمد رضا بصطانجي ما حققته الكشافة الاسلامية الجزائرية من تقدم ونمو تحت القيادة الرشيدة للسيد القائد العام السيد نورالدين بن براهم الذي عمل كل ما في وسعه للنهوض ابلحركة واعطائها الوجه المشرف اذ على المستوى الوطني أو الدولي حتى أصبحت مطلبا لجميع الشركاء سواء على المستوى الرسمي أو الدولي ونتمنى من كل قلبي أن تستمر الكشافة الاسلامية الجزائرية في نفس العطاء خاصة وأنها تعج بشباب كلهم عنفوان لتقديم المزيد وأن تتباع مشوارها لتحقيق رسالتها النبيلة وهي بين قيادة آمينة عاملة لتبقى الكشفية مدرسة الوطنية
 

 


 


تاريخ النشر: 11 جويلية 2009

هنأ سعادة الوزير الأول أحمد أويحي القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية ومن خلاله جميع أفراد الكشافة الإسلامية الجزائرية بمناسبة عيد الاستقلال 5 جويلية قال فيها

انه لمن دواعي السعادة أن أغتنم فرصة حلول الاستقلال والشباب لأتقدم لكم شخصيا ومن خلالكم إلى كافة أفراد الكشافة بأحر التهاني وأخلصها بهذه المناسبة العزيزة على قلوب سائر الجزائريين والجزائريات والغالية على كل من يقدر حجم التضحيات التي قدمها أسلافنا الميامين من أجل استعادة السيادة الوطنية وتخليص شعبنا من الاستعمار البغيض

وإذ أسأل المولى العلي القدير أن يعيدها علينا وعلى بلدنا الحبيب بالخير وبمزيد الاستقرار والتقدم فاني أدعوه سبحانه وتعالى أن يجعل أيامنا كلها مسرات

أحمد أويحي

 

 


 
تاريخ النشر: 04 جويلية 2009

نظرا للتطورات الأخيرة على الساحة الصحية العالمية أصدر القائد العام للكشافة الاسلامية الجزائرية تعليمة على شكل تنبيه عاجل الى جميع القواعد الكشفية حول داء انفلونزا الخنازير حيث أكد سيادته في التعليمة المرسلة الى جميع المحافظات قال فيها نظرا للتطورات الأخيرة على الساحة الصحية العالمية ومن خلال انتشار وباء انفلونزا الخنازير وما يمثله من تهديد ومخاطر على صحة الانسان وعلى الصحة العمومية وحرصا منا على وقاية أطفالنا وأبنائنا من هذا المرض الخطير ننبه ونطلب من كل الأفواج الكشفية التي أعدت مشاريع التخييم خارج التراب الوطني خلال صائفة 2009 أخذ كل الاحتياطات الوقائية والصحية اللازمة وننصح كل الأفواج بالتخييم داخل التراب الوطني في 14 ولاية ساحلية وهذا لما تمثله من حماية ووقاية وآمان من هذا المرض الخطير تجسيدا للسلامة والوقاية التعليمة وزعت على جميع المحافظات

 
 


 


تاريخ النشر: 04 جويلية 2009

نسعى إلى ضم 500 ألف شاب ضمن برنامج "كشافة ريف"

يقدم نور الدين بن براهم رؤى كشفية في هذا الحوار الذي خص به جريدة "الأمة العربية"، حيث يؤكد مجددا أن ملف الاختلاف والصراع الداخلي طوي تماما. بن براهم جدد دعمه لسياسة بوتفليقة ووقوفه إلى جانبه، ولم يفوت طرح أبرز المشاريع والمخططات التي تسعى الحركة الكشفية الجزائرية إلى تجسيدها في الأفق.

* كيف تصف وضع الكشافة الإسلامية الجزائرية اليوم؟
 
** هي بخير، بدليل أن الآلاف يتأهبون للاستفادة عشية الاحتفال بـ "اليوم الإفريقي للطفل"، بإقامة مخيم يضم أكثر من 500 كشاف بتكيجدة بأعالي البويرة خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 21 جوان، وتحضره الكشافة الصحراوية بـ 25 عضوا والكشافة التونسية. هذا المخيم أقيم "للمغامرة وإكتشاف" وكأحد ثمار المصالحة الوطنية التي حملها برنامج رئيس الجمهورية، ثم يليه مخيم سيدي فرج بـ 400 كشاف ابتداء من 23 جوان. ولتأهيل الكشاف الشاب للمحافل الدولية، هناك 3800 كشاف سيستفيدون من سفريات إلى كل من تونس، ليبيا، مصر، الأردن، فرنسا، أوكرانيا وعمان.

* وماذا عن المخيمات الصيفية؟

** هناك أكثر من 50 ألف كشاف سيستفيدون من مخيمات عبر 14 شاطئ بالجزائر.

* هل هناك قوافل للجوالة أو فروع كشفية أخرى مبرمجة هذا العام؟

** نعم، ستنطلق قافلة السلام والمحبة من الجنوب إلى الشمال. هاته القافلة تضم 40 كشافا، يتوجهون سيرا على الأقدام من مدينة الڤرارة بغرداية عشية عيدي الاستقلال والشباب، ليصلوا إن شاء الله إلى البريد المركزي يوم 25 جويلية. كما ننتظر وصول الشعلة الدولية للقاء الأورو ـ متوسطي شهر جويلية كذلك، بعد مرورها على ليبيا وتونس، لتكون محطتها النهائية بالجزائر، إذ ستمر الشعلة بولايات سوق أهراس، سطيف ثم الجزائر. لينتقل الوفد الشباني المكون من 40 فردا ينتمون لعدة جنسيات، إلى مستغانم خلال فترة تنظيم المهرجانات العالمية للطريقة العلوية.

* تعتبر هاته النشاطات المكثفة عنوانا لثقافة التسامح والتصالح بين أفراد الشعب، فيما ذهب البعض إلى الحديث عن العفو الشامل، ما تعليقكم؟

** سايرنا كل الخطوات التي مرت بها المصالحة، منذ أن تبناها رئيس الجمهورية، وقمنا بحملات توعية كون ثقافة التسامح نابعة من ميثاق الكشافة، ونسعى إلى تربية النشء على هاته التعاليم والتقاليد. وقد انخرطنا في المسعى العام للمصالحة ودعونا إلى أن ينخرط فيها الجميع. أما فيما يخص المراحل القادمة، والتي يدعو إليها البعض ويرفضها البعض الآخر أو ما يسمى بـ "العفو الشامل"، فنحن نرى أنه من اختصاصات رئيس الجمهورية لوحده، فله السلطة التقديرية لتعزيز السلم في البلاد، وله كذلك القدرة والإمكانات بما يراه صالحا للبلاد. نحن نؤمن أن المصالحة امتداد عمودي وأفقي تجعل المسافة للعودة إلى الحياة الطبيعية جد قصيرة.

* دعت بعض المنظمات إلى ضرورة إعطائها صبغة غير الحكومية لكي تتأسس كأطراف مدنية للدفاع عن حقوق الجزائر والجزائريين أمام الجهات القضائية المختصة، ما هو تعليقكم؟

** المنظمات، ومنها الكشافة الإسلامية، تتكون من مختلف مكونات المجتمع المدني، وللمجتمع المدني الحق في التأسس كطرف مدني أمام الجهات القضائية، سواء في الداخل أو الخارج، للدفاع عن قضايا مشروعة سواء تخص الكشافة أو تخص الجزائر كوطن، أو حتى كأفراد، لكن يجب توفر المبادرة السياسية لتترجم إلى جرأة في المبادرة، وقد طرحت شكاوى وقضايا وفق الحق الجزائري وتتناغم مع السياسة الخارجية للدولة الجزائرية، بحكم أننا ككشافة إسلامية نعتبر منظمة ذات منفعة عمومية وفق المرسوم الرئاسي الذي حدد مهامها.
بالمقابل، نجد العديد من الجمعيات التي كان لديها الجرأة السياسية كأكاديمية المجتمع المدني، قامت برفع دعوى قضائية وكلفت محامية برازيلية بالمرافعة في القضية التي أسست لتجريم الدولة العبرية بجيشها جراء حرب غزة الأخيرة، فكما تلاحظ أن القوانين ليست حاجزا.

* هل تكفلتم بأطفال ضحايا الإرهاب بحكم أنكم من ضحاياه؟

** بالطبع، فالأطفال أبرياء، كما تكفلنا بأطفال ضحايا المأساة الوطنية، أي كما ترى الأطفال هم من الجانبين، إذ لا يعقل أن نحمّل طفلا برئيا أفعال أبويه وأن نجرّمه مكانهم، لذلك أدمجاهم ضمن المخيمات الصيفية مع أطفال آخرين حتى تكون لحمة بين أفراد المجتمع الجزائري من الأجيال القادمة، كما لم نستثن أحدا لا في المناسبات ولا الأعياد.

* مرّ على الكشافة الإسلامية صيف ساخن العام الماضي، أين وصلت الأمور التنظيمية؟

** الملف طوي من كل النواحي، سواء الإدارية أو القيادة العامة، والأشخاص الذين تسببوا في القذف والشتم وإلفاق التهم، حوّلت ملفاتهم إلى العدالة، وهي بعدد ست قضايا لدى الهيئات القضائية للفصل فيها، وهي قيد المتابعة.
أما الشباب الكشفي المغرر بهم، فقد أعدنا فتح الأبواب لهم واعتبرنا أن الموضوع مجرد تشحين من آثار تلك المرحلة، فملف حرارة الصيف الماضي طوي.
 
* هل توجد إنخراطات نسوية؟

** نعم، وهي جد هامة وبفضلهن أعدنا تنشيط القسم الوطني للمرشدات ويضم 05 قيادات وطنية.

* هل وضعتم خطة للطفل في الأرياف والقرى، خصوصا وأنهم عانوا كثيرا من العزلة والإرهاب؟

** نعم، عقدنا اتفاقية مع المديرية العامة للغابات تحت شعار "كشافة ريف"، نسعى من خلالها إلى ضم 500 ألف كشاف وفتح أبواب الكشافة إلى أبناء المأساة الوطنية وضحايا الإرهاب، لخلق إتحاد بين أطفال الجزائر اليوم، شباب المستقبل، وذلك ببعث مواقع كشفية جديدة خارج آخر المدن والتجمعات الكبرى، إذ أننا نؤمن ببناء المواطن الصالح لضمان الانسجام الاجتماعي

 

 
      
 
تاريخ النشر: 04 جويلية 2009

سيقوم في الفترة من 03 إلى 23 جويلية 2009 وفد من الكشافة الفرنسية ضاحية باريس بزيارة عمل إلى محافظة المدية تدخل هذه العملية في إطار الشراكة بين الكشافة الإسلامية الجزائرية والكشافة الفرنسية حيث تم إمضاء برتوكول تعاون بين الجمعيتين في سنة 2008 وسيقوم الوفد المتكون من أربعة أفراد بأعمال تطبيقية بمدينة المدية بخصوص البيئة حيث سيشمل البرنامج عدة أنشطة منها إقامة مشروع بيئي تنظيف غابة نموذجية إلقاء محاضرات حول المناخ توزيع منشورات حول حماية الغابات من الحرائق وسيرفق البرنامج العملي ببرنامج سياحي يتعرفون على جمال الجزائر الخلاب وستكون لهم زيارات إلى بعض الولايات المجاورة
 
 


 
تاريخ النشر: 06 جوان 2009

يمكنك الاطلاع على بعض مصادر الزيارات للخمس أشهر الأولى 2009 أسفل التقرير

كما يمكنك الاطلاع على الاحصائيات مفصلة بالنقر على ركن "احصائيات 2009 "

التقرير:

شهد الموقع الرسمي للكشافة الاسلامية الجزائرية زيادة ملحوظة من حيث عدد الزيارات و التصفحات مما يعكس الاهتمام اللافت للنظر بالموقع وكل أركانه، ونعلم أن من معايير نجاح موقع ما هو الحفاظ على عدد ثابت -في أدنى تقدير- من الزوار المخلصين والذين يتصفحون الموقع كلما أبحروا في الأنترنت، مع ضمان عدم انحدار النسبة مع مرور الأسابيع.

لم يحافظ موقعنا على نسبة معينة من حيث عدد التصفحات فحسب، ولكن ضاعفها مع مرور الأيام والأسابيع، وقد بلغت الذروة القصوى في شهري أفريل وماي بقرابة المائة والثمانين ألف  180000 تصفحا شهريا وقد كانت تتراوح مابين 114866 شهر جانفي و 130490 تصفح شهر مارس من هذه السنة 2009. ولقد بلغ عدد التصفحات منذ بداية هذه السنة 2009 الى حد الآن الى ما يربو عن ال743000 تصفحا بمعدل27,51 صفحة / زيارة.
 

للتذكير فقط: الموقع كانت لا تتجاوز عدد تصفحاته قبل اطلاق نسخته المطورة هذه، شهر أكتوبر من سنة 2007 الثلاثون الفا ومائتي وسبع وأربعون 30247 تصفحا في ذلكم الشهر. أي أن الموقع ضاعف عدد التصفحات ب ستة 6 أضعاف كاملة!

اذن فلا مجال للمقارنة مع ما كان عليه الموقع آنذاك ومع ما وصل اليه اليوم بنسخته المطورة، وما كان هذا ليحصل لولا تظافر مجهودات عدة، على رأسها  ارادة  القائد  العام   السيد/   نورالدين بن براهم   في تطوير الواجهة الاعلامية على النت للكشافة الاسلامية الجزائرية ووضعه الثقة كاملة في القدرات الجزائرية متمثلة في مكتب الدراسات والاستشارة في الاعلام الآلي- ديناميكوم - وكل الفريق القائم على استمرارية وحسن سير الموقع الرسمي للمنظمة 24 ساعة/24 و 7 أيام/7، مما خول الموقع بأن يبوء بالصدارة مضمونا وبرمجة وتصميما، ويصبح مصدرا لا غنى عنه للمعلومات وطنيا ودوليا.
                                                                              تقرير: السيد/ رياض مسعودي



 

 


 
تاريخ النشر: 27 جوان 2009

بالمخيم الدولي سيدي فرج وعلى هامش اللقاء الوطني للكشاف المتقدم الذي انعقد في الفترة من 20الى 25 جوان 2009 تم استضافة الوفد البرلماني الفرنسي للجنة الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي حيث افتتح فعاليات لالقاء في جو متميز زاده الحضور الخاص لرئيس اللجنة الوطنية لمساندة الشعب الصحراوي السيد محرز العماري بالاضافة الى رئيس الهلال الأحمر الجزائري ورئيس الديوان الوطني لمحاربة المخذرات وبعض الوجوه الرياضية وعقب الكلمة الترحيبية التي قدمها القائد العام أمام الضيوف وقف الجميع على الورشات المقامة بالمخيم من البيئة المخذرات والاسعافات الأولية وقد كان للوفد محادثات مع جمع من الكشافيين والكشافة الصحراوية وقد ألقى بالمناسبة القائد العام كلمة ذكر فيها بأهمية هذه القاءات ووقوف الوفد الى جانب القضايا الساخنة في الساحة الصحراء الغربية وفلسطين وقد أهديت بالمناسبة الى رئيس الوفد البرلماني الأوروبية للتضامن مع الشعب الصحراوي منديل الكشافة الاسلامية الجزائرية ومنديل الكشافة الصحراوية

 
 


 
تاريخ النشر: 27 جوان 2009

تنعقد أيام 27 و28 و29 جوان 2009 الدورة الأولى للهيئة الكشفية لترقية الثقافة الصحية لدى الفئات الهشة وهذا تحت اشراف قسم ادارة مشروعات خدمة وتنمية المجتمع وسيؤطر خبراء من الهلال الأحمر الجزائري والحماية المدنية أطباء بلا حدود الدورة المتخصصة ويأتي هذا النشاط تحت سؤال ماهو الدور الذي يمكن أن تلعبه الحركة الكشفية في ترقية الثقافة الصحية والتدخل أثناء الكوارث

 
 


 
تاريخ النشر: 27 جوان 2009

تحت شعار -كشفية تربية تهذيب تواصل- تم فتح الموقع الرسمي لمحافظة غليزان بحلة جديدة يعكس مدى اهتمام المحافظات الولائية لإنشاء المواقع الخاصة بها بعد أن صار الموقع الرسمي للكشافة الإسلامية الجزائرية نموذجا حيا يقتدى به ومثالا للنهوض بهذا المجال عبر سائر المحافظات الولائية

الموقع الجديد للمحافظة يحتوي على نافذة قسم خدمة وتنمية المجتمع جريدة الكشاف مرئيات رواق الصور وسوف يدعم الموقع قسم الإعلام بالولاية خاصة وأن نهج المحافظة الولائية الجديدة يركز على إعطاء الصورة المشرفة للكشافة بالولاية

 
 


 

 


تاريخ النشر: 27 جوان 2009
انطلق اللقاء الوطني لعرفاء الطلائع المتقدم بالمخيم الدولي سيدي فرج بالجزائر العاصمة لمدة تدوم ثلاثة أيام من 20 الى 23 جوان 2009 تحت شعار نحو عريف طليعة متميز

ويهدف هذا اللقاء الوطني الى تحقيق مجموعة من الأهداف أهمها

أولا خلق فضاء للقاء بين عرفاء الطلائع المتقدم عبر كل ولايات الوطن لتحقيق الأخوة والصداقة

ثانيا ممارسة مجموعة من ألنشطة المتميزة التي تتوافق مع الخصائص السنية لمرحلة المتقدم 15 الى 17 سنة

ثالثا تنمية وترقية معارف ومهارات الكشاف المتقدم

رابعا الاطلاع على المستجدات التي يعرفها القسم ان على المستوى الوطني والعربي والدولي

وتتحقق هذه الأهداف بعد تنفيذ البرنامج المسطر والمتمثل في محاور التالية

المحور الوطني من خلال زيارة متحف الجيش ومتحف المجاهد وحديقة الحامة

المحور السياحي من خلال زيارة ميناء سيدي فرج السياحي ومقام الشهيد بالعاصمة

المحور العلمي من خلال زيارة المؤسسة الوطنية للتلفزيون الجزائري ومتحف الحماية المدنية

المحور الرياضي من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية المائية كالقوارب الشراعية والغوص والألعاب المائية

كما يعرف اللقاء قرية التنمية والتي من خلالها يزور المشاركون ورشات حول مختلف المواضيع كالبيئة وحقوق الطفل والاسعافات الأولية والادمان والمخذرات وادماج الأحداث بمشاركة مختلف الشركاء وسيتناول عرفاء الطلائع ندوة تحت عنوان دور عريف الطليعة في توعية الشباب حول آفة التدخين والمخذرات بمساهمة الديوان الوطني لمكافحة المخذرات ويتميز اللقاء بمشاركة وفود أجنبية من كشافة الصحراء الغربية والكشافة التونسية
 

 


 
تاريخ النشر: 20 جوان 2009

أجرت القناة الفضائية العربية روبرتاجا حول المخيمات الصيفية في الجزائر وقد خصت العربية روبرتاج حول المخيم الدولي سيدي فرج محمد بوراس وقد طاف صحفي العربية بأرجاء المخيم سيدي فرج رفقة مديره السيد زروقي رشيد الذي شرح لهم بالتفصيل عن الخدمات التي يقدمها وطاقة الاستيعاب فكان إعجابهم كبير لما شاهدوه خاصة وأنهم تجولوا في بعض المراكز الصيفية

 
 
      
 
تاريخ النشر: 20 جوان 2009

افتتح مساء يوم الثلاثاء 16 جوان 2009 بغابة الريش بولاية البويرة فعاليات المعسكر الوطني للكشاف والجوالة وهذا بحضور القائد العام السيد نورالدين بن براهم والسيد والي ولاية البويرة وبحضور السلطات المدنية والعسكرية والمجتمع المدني وأعضاء من القيادة العامة حيث طاف القائد العام والسيد والي الولاية بالمعسكر ين الكشاف والجوالة أين قدمت لهم التوضيحات حول المخيمين من طرف المسئول الوطني للكشاف القائد صالح رباح والمسئول الوطني للجوالة القائد رابح لوصيف وهذا رفقة القائد سي يوسف أحمد المحافظ ألولائي لولاية البويرة وقد أعجب السيد الوالي بالتنظيم المحكم وبالبرنامج الذي برمج للمعسكرين حيث بلغع عدد المشاركين 500 مشارك يمثلون 41 ولاية مشاركة وتعد المشاركة قياسية بالمقارنة بالمشاركات السابقة وتشارك الكشافة الصحراوية والتونسية  وبالمناسبة أعطى السيد الوالي موافقته منح محافظة البويرة قطعة أرض لانجاز مخيم دائم بها ومما لاحظه الجميع  أن التنظيم المحكم والارتباط الكبير الذي تحلى به قادة المخيم وحسن توزيع المخيمات الفرعية  زاد المخيم روعة وجمالا وقد اعتمد القائمين على المخيم أسلوب المخيمات العالمية الكبرى وقد كان للقائد العام السيد نور الدين بن براهم وقفة مباشرة من أعالي جبال تكجدة رفقة الكشافين خاطب بها الجزائريين وعلى الهواء مباشرة في نشرة الثامنة بمناسبة انعقاد المخيم وبمناسبة اليوم الطفل الإفريقي كل شرائح المجتمع إلى التوجه الى جبال تكجدة والتمتع بالسياحة  الجبلية خاصة وأن الجزائر تتمتع بشريط غابي زادها رونقة وجمالا  وهي رسالة أن الجزائر تتمتع بالأمن والاستقرار وأنها بلد السياحة سواء الساحلية أو الجبلية 

 
 
      
 
تاريخ النشر: 20 جوان 2009

بالمخيم الدولي سيدي فرج اختتمت الأيام الدراسية لأفواج ولاية المدية حيث عكف المشاركون طيلة يومين كاملين لدراسة موضوع التسيير الاداري والمالي للأفواج الكشفية وهذا تحت شعار الكشفية سلم ومواطنة مستدامة وهذا يومي 12 و13 جوان 2009 والهدف من الدورة كما جاء في البطاقة الفنية هو ترقية مستوى أداء القائمين على تسيير الأفواج الكشفية عبر تراب ولاية المدية فقد كانت الفئة المستهدفة من النشاط حسب مسؤول التدريب القائد علوطي عبد القادر هم قادة الأفواج ونوابهم اضافة الى مسؤولي الادارة والمالية وبتكليف من القائد العام فقد أشرف على اختتام الأيام الدراسية كل من السادة أعضاء مجلس الادارة يتقدمهم القائد توفيق رحماني المسؤول الوطني لادارة وتنمية الموارد البشرية والأقسام والقائد عبد الرزاق خثيري المسؤول الوطني لادارة العلاقات الدولية والقائد بوخالفة محمد للتجهيز والوسائل العامة مراكز التخييم
 
 


 
تاريخ النشر: 20 جوان 2009

تحت الرعاية السامية لمعالي وزير العدل حافظ الأختام من تنظيم مركز البحوث القانونية والفضائية بالتعاون مع المديرية العامة للشؤون القضائية والقانونية حول الوساطة كطريق بديل في تسوية المنازعات عللى ضوء القانون رقم 09 – 08 المتضمن قانون الإجراءات المدنية والإدارية والمرسوم التنفيذي رقم 09 – 100 المحدد لكيفيات تعيين الوسيط القضائي مع الاستفادة من التجارب العربية والأوروبية في الوساطة المتخصصة والوساطة في المادة الجزائية ومن أهداف الملتقى تمكين الاختصاص من التحكم الجيد في تقنيات الوساطة وإجراءات سيرها والإجابة على مختلف التساؤلات التي أفرزتها اللقاءات المنعقدة بالمجالس القضائية حول الوساطة وكذا تقديم ارشادات وتوجيهات عملية فيما يتعلق بتطبيق نظام الوساطة لجميع مستعملي خدمات الوساطة والتحسيس بقيمة وفعالية الوساطة لدى المتقاضين أصحاب الأعمال وأعوان القضاء توضيح عملية الوساطة شرح وتبسيط إجراءاتها لجميع الفئات الالمام بالتجارب والخبرات العربية والأوروبية في ميدان الوساطة المتخصصة وإبراز مكانة الوساطة بين الوسائل الأخرى لتسوية المنازعات الصلح والتحكيم ونشر الوعي بثقافة تسوية المنازعات بأسلوب الوساطة وتشجيع اللجوء اليها وقد مثل الكشافة الإسلامية الجزائرية السيد عميار عبد الغني منسق الأحداث بالقيادة العامة للكشافة الإسلامية الجزائرية ممثلا عن القائد العام السيد نورالدين بن براهم

 
 


 
تاريخ النشر: 20 جوان 2009

أعرب السيد المفتش العام للعمل والضمان الاجتماعي نيابة عن السيد الوزير برسالة بعث بها إلى السيد القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية حيث أعرب عن تقدير وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي لمساهمة الكشافة الإسلامية الجزائرية في فعاليات اليوم العالمي ضد عمالة الأطفال والمصادف ليوم 11 جوان 2009 حيث شارك القائد العام بمداخلة قيمة في فعاليات هذا اليوم التخليدي وهذا بمشاركة بعض براعم الكشافة اضافة الى حضور منظمات ذات العلاقة وطنية ودولية مهتمة بوضعية حقوق الأطفال وتمنى في ألخير عن ارتياحه لإسهامات الكشافة الإسلامية الجزائرية في التعاون المشترك لتحقيق الأهداف المشتركة في مجال حماية الطفولة

 
 
 
 

1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11

DYNAMICOM.NET